أخبار دولية / أبابيل نت

    • 1/2
    • 2/2

    البيان

    من الواضح أن ميليشيات الحوثي الإيرانية لا تريد السلام في ، والدليل على ذلك تحايلها وتهربها من الالتزام بتنفيذ بنود اتفاق السويد، خاصة اتفاق الذي تأجل أكثر من مرة، وفي المرة الأخيرة تأجل لأجل غير مسمى، ورغم تنازلات المنظمة الدولية لتسهيل تنفيذ اتفاق إعادة الانتشار على الحوثيين، بتجزئته لمرحلتين، الأولى الانسحاب من ميناءي الصليف ورأس عيسى، وفي الثانية يتم الانسحاب من ميناء الحديدة، إلا أن الميليشيا لم تقبل وتهربت من التنفيذ، ولم تقدم أية أسباب أو مبررات لعدم التنفيذ.

    ومن الواضح أنه كلما تقدم تنفيذ الاتفاق خطوة تختلق ميليشيا الحوثي العراقيل والذرائع للتهرب من التنفيذ،

    قراءة المزيد ...


    قراءة الخبر من موقع " أبابيل نت "

    اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

    قد تقرأ أيضا