منوعات / صوت اليمن

  • علاج الوسواس القهري يعتمد على استخدام تقنيات العلاج النفسي، وفي النهاية الأدوية المضادّة للاكتئاب.

    العلاجات النفسية هل هي فعّالة في علاج الوسواس القهري؟
    تُستخدم العلاجات السلوكية في الغالب في علاج اضطرابات الوسواس القهري. ويعتمد هذا العلاج على ما يسمى تقنية التعرض التدريجي مع التخلص من الحساسية. وخلال أربعين إلى خمسين جلسة، تتم مواجهة الشخص الذي يعاني اضطراب الوسواس القهري بشكل طوعي، إلى مواقف تستدعي أو تؤدي إلى القلق، في البداية ذهنيًّا ثم في العالم الحقيقي. ويتمُّ تشجيع الشخص بقوة من قبل الطبيب أو المعالج النفسي وبواسطة عائلته كذلك، لكي يتوقف عن أداء الطقوس التي ترافق الوسواس القهري، وعلى تطوير طرق أخرى للسيطرة على قلقه.
    وفي الوقت ذاته، يمكن توظيف العلاج المعرفي. فهذا العلاج يساعد المريض على إعادة تفسير أفكاره الغريبة بطريقة موضوعية أكثر، ويجعله يسلط الضوء على الجانب غير العقلاني وغير المبرر لهذه الأفكار الغريبة. وهذه العلاجات فعّالة في أغلب الأحيان. ومع ذلك فإنَّ اختفاء اضطراب الوسواس القهري، قد يؤدي أحيانًا

    قراءة المزيد ...


    قراءة الخبر من موقع " صوت اليمن "

    اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

    قد تقرأ أيضا