منوعات / مقالات / عدن الغد

  • لم يكن القائد السياسي الفقيد علي صالح عباد مقبل رحمة الله عليه ، سياسي وحسب بل قائد رفيع وانسان قبل ان يكون سياسي وقائد وقبل ان يخوض الحرب الثورية ويتدرج في مناصب السياسة والتي تعبتر بالنسبة له تكليف وليس تشريف والوصول اليها لم يكن عبر اختياره ولم يسلك اليها طريق معبد بالورود ، بل كان على عكس هذا حيث كان يمر فوق الاشواك رحمة الله عليه واسكنه فسيح جناته ،

    الفقيد مقبل لايمكننا ان ننعية بتسمية معينه فنحن في الحقيقة نحتار في الاسماء التي تليق بهذا الرجل العظيم
    ولكنني اخترت السياسي الفقير لنجمع كل الاسامي في تلك التسمية ، ومن الاسامي ايضا القائد الانسان ، والاب الحنون
    والثوري الشجاع، والمقاوم الاسطوري ، ومقارع الظلم

    الفقيد مقبل يعد اخر المسؤلين المحترمين الذين حاولوا مقارعة الظلم وتفشي الفساد في اروقة مكاتب الدولة
    وهو صاحب المقولة الشهيرة ، البدل بدل العمل وليس بدل الحضور، قالها حين كان اعضاء مجلس النواب يوقعون على ورقة الحضور ويستلمون بدل الحضور وينصرفون دون اي عمل ولامشاورات ،

    السياسي الفقير مقبل كان رجل

    قراءة المزيد ...


    قراءة الخبر من موقع " عدن الغد "

    اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

    قد تقرأ أيضا