منوعات / مقالات / عدن اوبزيرفر

  • فضل مبارك

    ترجل آخر أنبياء اليسار والوطنية .. وأكثر من حملوا لواء الفكر الثوري الوطني ..رحل في ظرف عصي صعب ..رحل المناضل الوطني الجسور علي صالح عباد ( مقبل )

    أيها الفارس توسد مبادئك التي قبضت عليها بالنواجد وتعرضت بسبب تمسكك بها وايمانك بصوابها للاعتقال ومحاولات الاغتيال والمطاردة والتهميش. . ارح جسدك المنهك الذي جرحته طعنات الرفاق والأخوة فيما كنت تفتح ذراعيك لاحتضانهم والتخفيف من آلامهم. .وكنت لهم الصخرة والهامة التي تتكسر عند أقدامها خلافاتهم ونزاعاتهم. .ارخ العنان لقلبك المتعب جراء غدر الكل أكانوا قيادة حزبك أو سلطات الدولة أو غيرهم وتحاشيهم اتخاذ قرار علاجك . مع أن ذلك لن يكلفهم ايجار ليلة من إحدى ممتلكات حزبك التي يستثمرها الرفاق وانت من حافظت عليها وسعيت لاستعادة جزء منها من أنياب صالح وحاشيته التي سعت لمصادرتها كما سعت لوأد الحزب وتعرضت بسبب ذلك من صالح ونظامه لابشع صنوف القهر والظلم ومحاولات اجبارك لتقول لهم كلمة واحدة فقط ..تفرح بها قلوبهم وتطفي نار حقدهم ولكنك لم تفعل ولن تفعل ..كما أن تكلفة علاجك أيضا من جانب الدولة لن يكلفهم قيمة مشروب المياة الصحية في ليلة واحدة لنزلاء قصر معاشيق. . ألم تكن انت من افنيت عمرك مناضلا وطنيا جسورا لم يبخل على الحزب بوجه خاص والوطن بشكل عام بسنين عمره وجهد ذهنه وقوة جسده .. 

    كم انت عظيما نقيا كالانبياء عشت شامخا واقفا ورحلت كذلك لم تتلطخ يداك بدم أو بمال حرام ولم يستطع الفساد رغم

    قراءة المزيد ...


    قراءة الخبر من موقع " عدن اوبزيرفر "

    اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

    تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

    قد تقرأ أيضا